حب ليس إلا Epub ☆ حب ليس eBook ä

حب ليس إلا❰Epub❯ ➛ حب ليس إلا Author نادية الكوكباني – Varanus.us Amazing E-Book, حب ليس إلا Author نادية الكوكباني This is very good and becomes the main topic to read, the readers are very takjup and always take inspiration from the contents Amazing E Book, حب ليس إلا Author نادية الكوكباني This is very good حب ليس eBook ä and becomes the main topic to read, the readers are very takjup and always take inspiration from the contents of the book حب ليس إلا, essay by نادية الكوكباني Is now on our website and you can download it by register what are you waiting for? Please read and make a refission for you.

    10 thoughts on “حب ليس إلا Epub ☆ حب ليس eBook ä

    حب ليس إلا Epub ☆ حب ليس eBook ä الكوكباني Is now on our website and you can download it by register what are you waiting for? Please read and make a refission for you."/>
  1. says:


    تجري احداث الرواية في اليمن في بداية الثورة الى ما بعد الوحدة اسم البطلة فرح حيث أسماها والدها تبعا لزامل (يا فرح يا سلى ) وهو زامل ثوري مشهور حينها وتمنى ان يحظى ببنت ثانية ليتم بها الزامل وكان له ما اراد وجاءت (سلى ) والتي تلعب دور كبير في حياة البطلة فرح تتطرق الرواية للثورة والوحدة والمشايخ والدولة واهم ما تلامسة الرواية هي اللحظات الانسانية (حب وكرة ضعف وكابة ...)
    نوع من الذكريات التي تصبح مملة وغير مشوقة في الاخير حيث تصبح الاحداث غير جاذبة الا في اجزاء منها بالاضافة الى جمالية في اللغة في اجزاء اخرى وسلاسة في وصف المشاعر في اجزاء اخرى
    الرواية فيها تفاصيل تتناقض مع بعضها حيث شعرت بالكاتبة تريد وصف شعورها واحينا اخرى وصف شعور البطلة فكان في اول الرواية وصفها لزيارة (فرح ) الى عدن ووصف بنت الجبال وهي تشاهد البحر لاول مرة وتنبهر به وفي الاجزاء الاخرى للرواية تذكر زيارة فرح للبحر في دمشق وسباحتها في الاسكندرية رغم انها في جزء اخر تصف انها لاتعرف السباحة
    . احب الروايات التي تحثني على قراءة اماكن وكتب واسماء بطريقة اخرى بعد قراءتها
    .. وهذا ما شعرت فيه ولو بخجل في اماكن متفرقة في الرواية


  2. says:

    ما الذي تعتقده ؟
    هذا السؤال أمامي الآن ، ولا أجد إجاية سوى أن ما يتفتق من قريحة الكوكباني مذهل حد التماهي ، تبدأ الرواية من حيثما انتهت وتنتهي من حيثما بدأت ، فبعد احدى وعشرون سنة تعاود فرح القدرة على الكتابة لكنها تكتب جرحها المكشوف الملئ بالتساؤلات والحيرة والكبوت بالصمت الذي يعتبر أصدق وسائل التعبير ، بعد أن تصل لمبتغاها وتحصل على شهادة الدكتوراة في الفلسفة وتعاود اللقاء بمعلمها الذي أصبح حبيباً من ست سنوات أو أكثر من الغياب لتتفاجأ كونه ضمن لجنة تحكيم مناقشة أطروحتها . لم تتعمق الروائية هذه المرة في الاحداث السياسية ولا التاريخية فد انصب اهتمامها على الحالة الانسانية والاجتماعيه لشخوص الرواية ، كما اهتمت بحال عدن وبحره وصنعاء وجبالها وارتباطهما ببطلي الرواية ، تناقض بين تطابق اسمي الاختين على حالتهما فسلى هي فعلا سلى لكل من يعرفها أما فرح كانت تفتقد لفحوى اسمها ، لغتها تأخذ بالألباب ، لغة أنثوية وردية الجمال ناعمة الوقع على النفس ،


  3. says:

    لطيفه ..اكثر شئ تأثرت به احداث 94 .. اصبحت اليمن تعتاد على الحروب :(


  4. says:

    وصلني أثناء قراءتها جميع مشاعر (فرح) شغفها ،حبها، طموحها
    رائعة تعرفت منها أكثر عن اليمن ،البيئة ،المعتقدات ، وغيرها ولكن لازلت أشعر أن هناك شيء ينقص هذه الرواية !


  5. says:

    بعشق الرواية دى :)

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *